كشف تقرير اقتصادي أن خصخصة شركات النفط يؤدي إلى ارتفاع متوسط هامش الربح بنحو 300 نقطة أساس خلال 3 سنوات مقارنة بمتوسط الأداء في نفس الفترة، التي تسبق عملية الطرح الأولى، مما يشير إلى تحسن كبير في الربحية يصل إلى 30%.

وأشار تقرير شركة الراجحي المالية مؤخرا إلى أن من بين 8 شركات طرحت في الفترة من 2000 إلى 2010، سجلت 7 منها تحسنا في الأداء، مشيرا إلى أنها تشمل شركة النفط والغاز المحدودة الهندية بنسبة 10 %، وستيت أوبل النرويجية 18%، وشركة بتروجاينا الصينية، بنسبة 10%وشركة النفط الهندية 25 %وشركة أنبكس اليابانية للنفط 18 %، وشركة الغاز الوطنية الهندية 8%، وشركة سينوبك الصينية للبترول والبتروكمياويات، 20%وشركة بترويراس البرازيلية النفطية 28 %.

وكشفت الدراسة عن تحسن عام في أداء الشركات عقب عملية الخصخصة، مشيرة إلى أن عائدات أرامكو ستكون الأكبر بكثير مقارنة بطرح شركة على بابا الصينية، التي بلغ حجم الاكتتاب بها نحو 22 مليار دولار.. وأشار التقرير إلى أن جميع الشركات المتضمنة في الدراسة، باستثناء شركتين زادت نسبة العمالة فيهما نحو 4 %بعد الاكتتاب.. وأشار التقرير إلى أن غالبية شركات النفط العالمية تخضع للحوكمة ويديرها مسؤولون محترفون وذوو خبرات وسجلهم حافل بالإنجازات.