قدم عدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء تعازيهم لأسرة فقيد الإعلام تركي السديري -رحمه الله-، وأجرى صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك، والأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني، والأمير سلطان بن سلمان رئيس هيئة السياحة والآثار، والأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، اتصالات بأبناء الفقيد حيث عبّروا عن بالغ مواساتهم لأسرة الفقيد.

واستقبل أبناء الفقيد بمنزلهم مساء أمس عددًا من أصاحب السمو الملكي الأمراء والوزراء والسفراء والمسؤولين، والذين قدموا تعازيهم، وعبّروا عن مواساتهم في وفاة الأستاذ تركي السديري، مؤكدين بأنه كان الإعلامي المتمكن والمميز في نقل الصورة الحقيقية للمجتمع من خلال ما يطرحه من مواضيع في جريدة الرياض، وكان له الأثر الكبير في تخريج نخبة من الصحفيين الذين عملوا معه طيلة الـ40 عامًا التي قضاها في بلاط صاحبة الجلالة.