قال الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي: إنَّ القمم الثلاث التي تستضيفها المملكة إبان زيارة الرئيس ترامب لها، خلال أيام، تؤسس لشراكة أمريكيَّة خليجيَّة، إسلاميَّة في مواجهة مخاطر الإرهاب وتعزيز السلم والاستقرار بالمنطقة، ووضع خارطة طريق لقضايا فلسطين واليمن وسوريا.

ونوَّه في تصريحاتٍ لـ»المدينة» بالدور الحيوي والهام الذي تقوم به المملكة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، في جمع كلمة العرب والمسلمين، وتوحيد صفوفهم، وتكوين رؤية موحَّدة تجاه القضايا العربيَّة والإسلاميَّة الكُبرَى والإستراتيجيَّة؛ التي تمس أمن وسلامة واستقرار المنطقة، وأشاد بمناقشة تلك القضايا والتحدِّيات مع الولايات المتحدة التي تربطها علاقات شراكة إستراتيجيَّة مع عدد من الدول العربيَّة والإسلاميَّة، باعتبارها أكبر دول العالم من حيث المكانة والقوة والنفوذ والتأثير. وأضاف: إنَّ القمم ستؤسس لمرحلة جديدة من الارتقاء بعلاقات التشاور والتنسيق إلى أعلى المستويات، خاصة في القضيَّة الفلسطينيَّة، ومكافحة الإرهاب والتطرُّف، والحروب والنزاعات داخل الدول العربيَّة والإسلاميَّة، والحد من التدخلات التي تغذِّي الإرهاب والتعصُّب الطائفي، وتكوين الميليشيات المسلَّحة في المنطقة.