شهد مستشفى «هيليوس بوخ» في العاصمة الألمانية برلين،عرض الاختراع الطبي السعودي «إبرة فدا» المقدم من كلية الطب في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، لإجراء تصحيح للأذن والتشوهات الخلقية دون الحاجة لعمليات جراحية تتسبب في حدوث أي مضاعفات، كما لا يحتاج المريض إلى فترة تنويم طويلة في المستشفى بعد استخدام الإبرة.

وبدأ العمل على الاختراع منذ ثلاثة أعوام على يد الطبي السعودي الدكتور عبدالكريم فدا استشاري الأنف والأذن والحنجرة في كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز، والمخترع السعودي مشعل بن هشام الهرساني، وذلك بالتعاقد إحدى الشركات الفرنسية المختصة في صناعة الأجهزة الطبية.

وحصل الاختراع الطبي على شهادة براءة اختراع من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، واستخدم في عدد من مستشفيات المملكة، ويباع حاليًا في دول الاتحاد الأوروبي، في حين سجلت الكلية 6 براءات اختراع أخرى في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

وأشادت استشارية جراحة الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى «هيليوس بوخ» الدكتورة كريستينا بينتا بمستوى الطلبة السعوديين الذين يتدربون في المستشفى، مبينة أنهم استطاعوا تقديم العديد من المعارف والعلوم التي تعكس ما تتمتع به المملكة من تطور.

ونوه القائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية عدنان بوسطجي، بجهود الوفد الطبي السعودي الذي تمكن من إنجاز هذا الاختراع الطبي المميز، مفيدًا أنه يجسد التطور الطبي الذي تحقق في المملكة.