أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة التابعة للحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب الليبي المنتخب، أن ردها على مقتل جنودها من اللواء 12، إثر الهجوم على قاعدة براك الشاطئ الجوية، سيكون «قاسيًا وقويًا». جاء ذلك في بيان لمكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية فجر أمس الجمعة، بحسب موقع بوابة الوسط الإخباري الليبي.

​بيان النعي

وقال البيان: «تنعي القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية جنودها من اللواء 12 مجحفل الذين ارتقوا للرفيق الأعلى شهداء دفاعا عن الوطن وعن كرامته وحريته»، كما نعت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية «المدنيين الأبرياء الذين سقطوا إثر الهجوم الغادر للمليشيات الإرهابية على قاعدة براك الشاطئ الجوية».

مقتل 74 جنديًا

أكد عميد بلدية براك الشاطئ، إبراهيم زمي لـ»بوابة الوسط» الليبية، مقتل 74 جنديًّا من اللواء» 12» وجرح 18 آخرين، مشيرًا إلى أن 5 قتلى ذُبحوا والأغلبية جرت تصفيتهم برصاصة في الرأس.

الضربة الصاعقة

ويتمركز في القاعدة الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر الذي عينه مجلس النواب المنتخب قائدا عاما لـ» الجيش الوطني الليبي». وقالت مصادر عسكرية تابعة لوزارة الدفاع: إن العملية تحمل اسم «الضربة الصاعقة»، وتشارك فيها القوة الثالثة والكتيبة 201 التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، وسيطرت القوة على القاعدة بالكامل.

اغتيال عميد أكبر قبيلة في شرقي ليبيا

أسفر انفجار سيارتين مفخختين عن مقتل الشيخ ابريك اللواطي، عميد أكبر قبيلة شرقي ليبيا، وأربعة آخرين، ظهر الجمعة في بنغازي. وقالت مصادر إن التفجيرين وقعا فور خروج اللواطي عميد قبيلة العواقير، من صلاة الجمعة في مسجد يقع ببلدية سلوق جنوبي بنغازي.