علمت «المدينة» أن ديوان المراقبة العامة، طلب من عدة وزارات ومصالح حكومية وجهات مختلفة أسماء موظفين تسببوا في تأخير الرد على ملاحظات أبداها الديوان تجاه بعض المخالفات المالية والإدارية، حيث رصد الديوان تأخرا من تلك الجهات في الرد على مخاطبات الديوان بالرغم من تكرار الخطابات المختلفة وطلب سرعة الرد، وطلب الديوان من وزراء تلك الوزارات أو رؤساء تلك الجهات بسرعة موافاة الديوان بأسماء الموظفين أو المسؤولين المتسببين في تأخرالإجابة على طلبات واستفسارات الديوان المختلفة في بعض القضايا الرقابية التي يتابعها الديوان، وأكدت المصادر أن الديوان سيتخذ إجراءات قانونية وعقابية تجاه أي موظف تساهل أو أخر الرد على معاملات الديوان المتعلقة بالرقابة المالية والإدارية ..تجدرالإشار إلى أن مهام ديوان المراقبة العامة تتمثل في القيام بأعمال المراجعة المالية اللاحقة وفق أسلوب العينة، والتي يتم تحديد حجمها على أسس علمية ووفقًا للطرق الإحصائية المتقدمة، وذلك على ضوء الحاجة والخبرة بالنسبة لكل فئة من المستندات والعمليات التي يقوم الديوان بمراجعتها لكل جهة من الجهات المشمولة برقابته.

​مطالب الديوان
  • سرعة الرد على المخاطبات.
  • موافاة الديوان بأسماء الموظفين أو المسؤولين المتسببين في تأخرالإجابة.
  • موافاة الديوان بما تم اتخاذه خلال شهر من تاريخ الإبلاغ.
  • إجراءات قانونية تجاه أي موظف تساهل أو أخر الرد على معاملات الديوان.