وصل بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بعد ظهر أمس الجمعة إلى الرياض قادماً من محافظة جدة. فيما يستعد خادم الحرمين لعقد قمة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم السبت، في أولى محطات الرئيس الأمريكي الخارجية له منذ انتخابه رئيسا، كما يشارك ترامب في القمة الخليجية ويلقي خطابا بحضور أكثر من 30 قائدا وزعيما عربيا وإسلاميا في القمة العربية الإسلامية الأمريكية.

استقبال بمطار قاعدة الملك سلمان

وكان في استقبال الملك المفدى بمطار قاعدة الملك سلمان الجوية عند سلم الطائرة، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدولة لشؤون الطاقة في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن

عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن أحمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز.

مغادرة جدة

وكان قد غادر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، جدة متوجهاً إلى الرياض. وكان في وداع الملك المفدى بمطار الملك عبدالعزيز الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن مشاري بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير محمد بن فهد بن محمد، وصاحب السمو الأمير الدكتور فيصل بن خالد بن تركي وكيل وزارة الحرس الوطني للقطاع الغربي، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن مساعد، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان العبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن نواف بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز، وأصحاب المعالي وقادة القطاعات العسكرية.