تعد العلاقات التجارية بين المملكة والولايات المتحدة ركنًا أساسيًا في العلاقات بين البلدين بشكل عام، حيث تجاوز حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الـ10 سنوات الماضية أكثر من 2 تريليون ريال، مما يعطي صورة واضحة عن متانة العلاقات التجارية التي تجمع البلدين. وقد أرسى مؤسس المملكة المغفور له الملك عبدالعزيز أسس العلاقات السعودية - الأمريكية من خلال اللقاء التاريخي له بالرئيس الأمريكي فرانكلن دي روزفلت عام 1945.

وجاءت الزيارة الأخيرة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى الولايات المتحدة في 4 سبتمبر 2015 م، وإعلان البلدين عن اتفاقية الشراكة الإستراتيجية للقرن (21)، وإنشاء مكتب التعاون الإستراتيجي الدائم بهدف تعزيز العلاقات بين البلدين. ثم جاءت زيارة ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة في 13 يونيو 2016، تأكيدًا على عمق العلاقات الإستراتيجية بين البلدين وخصوصًا فيما يتعلق بتعزيز العلاقات التجارية، والترويج للفرص الاستثمارية المتوفرة في المملكة، تماشيًا مع رؤية المملكة 2030. ,7%.