كشفتْ دراسةٌ أكاديميَّةٌ، أنَّ أعداد المسلمين تضاعفت أربع مرَّات في بريطانيا على مدار الثلاثين عامًا الماضية. وبيَّنت الدراسة أنَّ 48.6% من سكَّان بريطانيا، «لا دينيين». لافتةً إلى تضاعف عدد المسلمين والهندوس أربع مرَّات، في الفترة 1983-2015.

وأوضحت الدراسة، التي أجرتها جامعة «سانت ماري» اللندنيَّة، أن منطقة جنوب شرق بريطانيا، وأسكتلندا (إحدى دول المملكة المتحدة)، تضمَّان أكبر عددٍ من البريطانيين لا دينيين.

وذكرت الدراسةُ، أنَّ المتحوِّلين من الطائفة الأنجيليكانيَّة (الكنيسة الرئيسة)، إلى «لا دينيين» شكَّلوا 17.1%.

وأوضحت صحيفةُ الجارديان في تقرير لها، الأحد (14 مايو 2017)، أنَّه خلال الفترة من 1983 إلى 2015، انخفضت نسبة المسيحيين من 55% إلى 43%، ونوَّهت أنَّ نسبة المسلمين والهندوس تضاعفت أربع مرَّات، خلال نفس الفترة.

ويُعدُّ وسط العاصمة لندن أحد أكثر المناطق تدينًا في المملكة المتحدة، بسبب ارتفاع عدد المهاجرين واللاجئين المسلمين تحديدًا، الذين فرُّوا من بلادهم.

وتصل نسبة المسلمين في لندن 13% من 8 ملايين نسمة، هي إجمالي عدد سكان العاصمة، في حين تصل نسبة المسلمين الكليَّة في المملكة المتحدة 4% (3 ملايين)، وفق إحصاء المكتب الوطني 2016.

وأفاد مركز»بيو» الأمريكي للأبحاث، في إبريل المنصرم: أن الدين الإسلامي سيكون الأكثر انتشارًا في العالم بحلول عام 2075.