شاركت «المدينة» عددًا من قوات المجاهدين المرابطين على الحدود السعودية اليمنية في منطقة بالقرب من جبلي الرميح والدخان وجبة الإفطار، في أجواء روحانية رمضانية عالية. وكان وصولنا إلى الموقع برفقة الناطق الإعلامي لقيادة المجاهدين بمنطقة جازان خالد بن عبدالله بن قزيز مع هطول الأمطار بعد صلاة العصر ثم اعتدال الأجواء على الحد الجنوبي، مما أضفى على الإفطار أجواء خاصة.

وأثناء وجبة الإفطار عبر عدد كبير من أبطالنا عن سعادتهم بشهر الخير والانتصارات التي تمت فيه من دحر للعدو ومحاولاته البائسة للاقتراب من الحدود وذلك بفضل من الله ثم بما يقدمه أفراد القوات المسلحة والتحالف المسنودون من كافة قطاعات وزارة الداخلية.

كما أكد الجميع على أن حماية الوطن واجب، مشددين على أن أرواحهم فداء للوطن، كما وجهوا رسالة صارمة لكل من يحاول تجاوز الحدود بطرق غير نظامية بأن أمامه جنودًا وهبوا أنفسهم لردع أي معتد على أمن الوطن، وكل من يحاول المساس بأمنه وسلامته وسلامة شبابه المستهدف دائمًا بمحاولات فاشلة لتهريب المخدرات إليهم ومحاربتهم حتى في أعمالهم عن طريق المتسللين الذين يسعون إلى سلب الشباب وظائفهم وأرزاقهم وأعمالهم بطريقة غير شرعية.