قال تقرير اقتصادي إنَّ سوق النفط بحاجةٍ إلى التخلُّص من 126 مليون برميل؛ للوصول إلى مستوى المخزونات قبل 5 سنوات. وأوضح تقرير موقع «ذي ناشيونال» أنَّ المستويات الراهنة من المخزونات تعرقل أي جهود لدعم الأسعار من جانب أوبك، والمنتجين من خارجها. ووفقًا لوزير الطاقة خالد الفالح، فإنَّ تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط لمدة 9 شهور من شأنه أن يقود السوق إلى مرحلة التَّوازن بين العرض والطلب، فيما يرى الخبراءُ أنَّ السوق يعاني من تخمة كبيرة، ويحتاج إلى 18 شهرًا كاملة للوصول إلى هذه المرحلة.

من جهةٍ أخرى توقَّع تقرير نشرة أسعار النفط، أنْ تظلَّ الأسعار في مستويات 40 - 60 دولارًا لفترة؛ نتيجة المتغيرات والضغوط التي يمرُّ بها السوق حاليًّا. ويعاني السوق من زيادةٍ ملموسةٍ في الإنتاج من النفط الصخري، والدول من خارج أوبك.