أكمل ميناء الملك عبدالله بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ مشروع بناء وتجهيز غرفة عمليات مركزية لربط ومراقبة أنظمة الفحص الجمركي بالأشعة السينية داخل الميناء بالإضافة إلى تغطية جميع ساحات الفحص الجمركي بشبكة اتصال لاسلكي مبنية على أحدث التقنيات العالمية ليصبح الميناء رائدًا في تجهيز مركز العمليات المركزية وتفعيل مبادرة فحص الحاويات خلال 24 ساعة.

وأوضح العضو المنتدب لشركة تطوير الموانئ المهندس عبدالله حميدالدين، أن هذا الإنجاز يأتي ضمن جهود ميناء الملك عبدالله لدعم مبادرة مصلحة الجمارك العامة وتعزيز العمليات الجمركية بالميناء.

وبيَّن أن المشروع تم إنجازه في وقت قياسي على مرحلتين، حيث تم في المرحلة الأولى تغطية جميع ساحات الفحص الجمركي بشبكة اتصال لاسلكي بسرعة 1, 75 جيجابت عن طريق تقنية تستخدم للمرة الأولى على مستوى المملكة وتمكن موظف الجمارك من فحص الحاوية من خلال الحاسوب اللوحي في ساحة الكشف، ومن ثم إرسال جميع الملاحظات إلى النظام الخاص بالجمارك مباشرة دون الحاجة إلى مغادرة الموقع والعودة إلى المكتب وإدخال المعلومات يدويًا بالطريقة التقليدية.

وأشار إلى أنه تم في المرحلة الثانية من المشروع بناء غرفة العمليات المركزية استنادًا إلى بنية تحتية متطورة.