وزعت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا من خلال مكتبها في لبنان السلال الرمضانية على 3509 أسر من الأشقاء اللاجئين السوريين في كل من منطقة دده الكورة وجبل لبنان والبقاع الأوسط وتعنايل والمنية وعكار و دير عمار، وذلك ضمن برنامجها الرمضاني: «ولك مثل أجره 5 « لتصل لمحطتها السابعة والسبعين.

وقال مدير مكتب الحملة في لبنان، وليد الجلال: «إن الحملة وضمن الجهود الإغاثية، التي تسعى لتحقيقها من خلال تقديم المساعدات الإغاثية للأشقاء اللاجئين السوريين في لبنان لينعموا بظروف جيدة جراء ما أصابهم من تهجير وتدمير، ما زالت مستمرة في تقديم خدماتها الإغاثية، التي من شأنها أن تكون عونًا لهم في مثل هذه الظروف الصعبة».

بدوره أوضح المدير الإقليمي للحملة، الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان، أن الجهود الإنسانية المقدمة من قبل الحملة السعودية تسعى لتقديم أفضل الخدمات الإنسانية للشقيق السوري، التي من شأنها أن توفر المتطلبات الأساسية للصمود في مثل هذه الظروف الصعبة.