قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش إن قطر ليست تحت الحصار، لكن عزلتها من قبل جيرانها قد تستمر سنوات، وأضاف: "نراهن على الوقت. لا نريد التصعيد، نريد عزلها"، وأضاف أنه إذا كان القطريون يريدون عزلهم بسبب "رؤيتهم المنحرفة لدورهم السياسي" فليكن ذلك.

وتابع قرقاش، أن دولة قطر تستمر في حالة من النكران والتعصب، وفق ما نقلت "رويترز"، مؤكدا أن لائحة الشكاوى ضد قطر ستكتمل خلال الأيام المقبلة.

كما أشار إلى أن تركيا تحاول الإبقاء على التوازن في أزمة قطر بين موقفها الإيديولوجي ومصالحها، وحث أنقرة على التحلي بالحكمة وتفهم أن مصالحها تتسق مع الإجراءات العربية حيال قطر، مؤكدا أن الوساطة الكويتية ستكون مفيدة جدا وستكون هناك مطالب.

واقترح قرقاش نظاما للمراقبة من قبل دول غربية على أنشطة قطر في حال تغيير سلوكها حيال دعم الإرهاب، موضحا بالقول "الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا أو ألمانيا لها ثقل سياسي وخبرة تقنية تخولها وضع مثل هذه الآلية".

واتهم قرقاش قطر بأنها "بنت منصة متطورة من الدعم المالي والسياسي والإعلامي" للمتطرفين، وبإيواء العديد من قياداتهم.