تعكف عدة جهات على إعداد «إستراتيجية متكاملة للحماية الاجتماعية» من خلال مجموعة من القياسات والتدابير الاجتماعية لتوفير الرفاهية ودعم رأس المال البشري للضعفاء والطبقات الهشة. وتسهم برامج الحماية الاجتماعية المصممة جيدًا والمنفذة بالشكل الصحيح في تحسين معدلات المساواة وتقليل الفقر وتطوير إدارة المخاطر.

وأكدت المسودة الجديدة أن هناك أربعة أسباب رئيسة لاحتياج البلدان إلى الحماية الاجتماعية هي الرفاهية الاجتماعية والتخفيف من حدة الفقر، وآليات التكيف، وتوفير العمالة بشكل فعال والنمو الاقتصادي. كما يمكن تصنيف برامج الحماية الاجتماعية إلى ثلاثة عناصر هي برامج التأمينات الاجتماعية، وبرامج الضمان الاجتماعي، وبرامج سوق العمل.

وسوف يسهم هذا المشروع في تنفيذ تشخيص واسع للحماية الاجتماعية من أجل قياس كفاءة وفعالية البرامج الحالية للحماية الاجتماعية، كما يسعى إلى فهم أسباب انعدام الأمن الاقتصادي للأسر السعودية وتطرقت الإستراتيجية إلى أنه سيتم تنفيذ النشاطات المذكورة بالتعاون مع البنك الدولي ومجموعة من أدوات التقييم، وسيتم خلال الربع الأول من عام 2018، عمل التقييم اللازم ومن ثم سيتم عمل مسح لعينة من المواطنين بدعم الهيئة العامة لإحصاء واستطلاع آراء المواطنين من مستفيدين وغيرهم بشأن الحماية الاجتماعية في المملكة وآليات التأقلم مع أي تحديات اقتصادية تواجه الفرد.