تعتزم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إنشاء 3 شركات لتشجيع المنتجات الوطنية المرتبطة بالسياحة والتراث وترويجها فى الأسواق المحلية والدولية، من بينها شركة وطنية للحرف والصناعات اليدوية تستهدف دعم الحرفيين، بحيث يكون 80% ممن ترعاهم الشركة نساء، وذلك عبر تطوير علامة تجارية راقية للحرف والصناعات اليدوية السعودية، إلى جانب تطوير مراكز لبيع هذه المنتجات عبر مجموعة من شركاء القطاع الخاص والمتاجر، وخصصت الهيئة 5,

1 مليون ريال للشركة، من إجمالي الكلفة الاستثمارية المعتمدة لها وقدرها 87 مليون ريال.

كما تعمل الهيئة على إعداد دراسة جدوى اقتصادية لتأسيس الشركة السعودية لتشغيل المواقع التراثية، كذلك دراسة جدوى اقتصادية لتأسيس شركة ترميم المباني التراثية، فيما تأتي مبادرات الهيئة في سياق المرحلة الأولى من برنامج التحول الوطني 2020 التي يجري تنفيذها حاليًا بالشراكة بين مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية و18 جهة حكومية وتتضمن 755 مبادرة في مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية.

وأكد نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المشرف العام على برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة الدكتور علي الغبان، مضي الهيئة في تنفيذ برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، الذي يعد إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، مشيرًا إلى أن الدولة اعتمدت مبلغ مليار و951 ألف ريال للمرحلة الأولى من البرنامج، خصص 335 مليون ريال منها في ميزانية هذا العام.

وقال إن العمل في البرنامج ينقسم على مرحلتين أساسيتين، تمتد المرحلة الأولى حتى عام 2020م، وتشمل تأهيل وتشغيل (17) مركزاً للحرف اليدوية، وتأهيل (18) قرية تراثية، وإنشاء وتأهيل وتشغيل (18) متحفاً إقليمياً، وتأهيل (80) موقعًا أثريًا وجعلها متاحة للزيارة، وتسجيل (6) مواقع في قائمة التراث العالمي في منظمة اليونسكو ليصبح مجموعها (10) مواقع مسجلة، كما يخطط أن ينبثق عن البرنامج في المرحلة الأولى (3) شركات، وهي (الشركة السعودية للحرف والصناعات اليدوية، والشركة السعودية لتشغيل المواقع التراثية، وشركة ترميم المباني التراثية).

وكشف الدكتور الغبان عن أن الهيئة سوف تعمل من خلال مسار تطوير قرى التراث العمراني والمدن التاريخية على حماية وتأهيل وتنمية مواقع التراث الوطني، وتحفيز القطاع الخاص على الاستثمار فيها وتشغيلها، موضحًا أنها تستهدف تطوير (28) موقعًا من مواقع التراث العمراني بحلول العام 2020م منها 10 مواقع خلال العام الحالي، ومن هذه المشاريع: توثيق مباني التراث المعماري لمواقع (عودة سدير، وسط بدر، أشيقر، الكلادا، قرية الروان)، وإعداد الدراسات التأهيلية والتطويرية لكل من (قرية رجال المع التراثية – قرية ذي عين التراثية – حي الدرع التراثي