قال تقرير اقتصادي: إن إجراء أي تخفيضات إضافية على إنتاج النفط حاليا لا يكفي لإعادة السوق إلى مرحلة التوازن، مشيرا إلى 4 تحديات رئيسية تواجه السوق في المرحلة المقبلة أبرزها الإفراط في الإنتاج.

وأوضح تقرير نشرة أسعار النفط أمس عددا من المفاجآت التي تستدعى اتخاذ إجراءات إضافية لضبط الأسعار منها مراجعة إنتاج أوبك بالكامل الذي زاد مليوني برميل العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، مما يقوض من أي فرص لدعم الأسعار.

وأشار التقرير إلى زيادة قدرها 500 ألف برميل العام الحالي من الإنتاج الصخري، مما فاقم من أوضاع السوق، لافتا إلى أهمية انخفاض منصات التنقيب بمقدار 150 منصة في الولايات المتحدة، بعد أن سجلت طفرة غير مسبوقة منذ عام 2015، وأشار إلى تحد آخر يواجه السوق النفطية يتمثل في خفض استهلاك النفط بمعدل 8 ملايين برميل يوميا بحلول 2040، مع التوسع في السيارات الكهربائية، مشيرا في السياق ذاته إلى تخصيص الصين 360 مليار دولار للاستثمار في الطاقة المتجددة.