تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خيار عسكري ممكن في فنزويلا، حيث وعد الرئيس نيكولاس مادورو الذي تفرض عليه الأسرة الدولية عزلة، قبل يوم واحد بالرد «بحمل السلاح» على أي عدوان أمريكي. وقال ترامب لصحفيين في نيو جرسي -حيث يمضي عطلة- «لدينا خيارات كثيرة لفنزويلا، بما في ذلك خيار عسكري ممكن إذا لزم الأمر». ولم يرد ترامب بشكل واضح على سؤال عن تفاصيل هذا الإعلان الذي يأتي في أوج توتر مع كوريا الشمالية.

وقال «لدينا قوات في كل أنحاء العالم، وفي أماكن بعيدة جدًّا. فنزويلا ليست بعيدة جدًّا والناس يعانون ويموتون».

وأضاف: «إن الخيار العسكري هو بالتأكيد طريق يمكن أن نسلكه».

ووصف وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو تصريحات ترامب بـ»العمل الجنوني». وقال بادرينو: «إنه في حال التعرض لعدوان فسنكون جميعًا في الصف الأول للدفاع عن مصالح وسيادة فنزويلا وطننا الحبيب».