استهل فريق النصر مشواره في دوري جميل بتحقيق فوز مستحق على مستضيفه الفيصلي بنتيجة 3-1، بعد أن فرض النصراويون تفوقهم وسيطرتهم على منطقة المناورة، وبالرغم من عدم تمكن الإدارة من قيد اللاعبين الجدد، إلا أن بقية العناصر أثبتت جدارتها.

في المقابل غابت الفعالية لخط وسط الفيصلي فافتقد الفريق للهجمات الخطرة، بينما عانى خط الدفاع كثيرًا من التفكك لافتقاده لدعم المحور.

سجل أهداف النصر محمد السهلاوي بكرة رأسية (20)، ويحيى الشهري إثر انفراده بالحارس (23)، وفهد الجميعة من ركلة حرة نفذها بطريقة رائعة (34)، أما هدف الفيصلي فأحرزه منصور حمزي من تسديدة داخل المنطقة (69)، وقبل نهاية المباراة بدقائق ارتكب مدافع الفيصلي سعيد الربيعي خطأ قويًا ضد السهلاوي منحه الحكم بطاقة حمراء مباشرة.

وفي مباراة أخرى حقق فريق أحد مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على مستضيفه الشباب بنتيجة 2-1 في لقاء شهد خطأين من الحارسين الأجنبيين للفريقين نتج عنهما هدفين.

تقدم أحد أولًا عن طريق محمد الضو في الدقيقة 22 إثر انفراده بالحارس، وعادل للشباب محترفه ماركوس بيتزيللي من كرة ثابتة بعيدة المدى لم يتعامل معها حارس أحد عز الدين دوخة بالشكل المطلوب، وعند الدقيقة 90 أعاد مدافع الشباب عبدالله الأسطا كرة لحارس مرماه فاروق بن مصطفى إلا أنها مرت من تحت قدمه وولجت المرمى.