توقع تقرير اقتصادي أن يسجل قطاع الصناعات الغذائية في المملكة نموًا بـ5.6% سنويًا وحتى 2020، مدفوعًا بزيادة الطلب على الأنواع المختلفة وتغير النمط الاستهلاكي لدى الغالبية، وأشارت الدراسة التي أجرتها شركة فروست آند سوليفان، إلى زيادة ملموسة في عدد الأسواق بالمملكة، مشيرة إلى أن الصناعات الغذائية تمثل 12% من الناتج المحلي الإجمالى في 2016 أي بما يعادل 230 مليار ريال. ووصف التقرير سوق الأغذية والمشروبات بالواعد على الرغم من انعكاسات تراجع أسعار النفط على السوق، مشيرًا إلى أن 35% من مبيعات شركة نسلة الإقليمية تأتي من السوق السعودي. وتركز الرياض على الصناعة في إحداث نقلة نوعية في إطار رؤية 2030، وذلك من أجل سد احتياجات السوق المحلي وتقليص الاستيراد من الخارج، وعلى الرغم من تراجع فاتورة الواردات بنسبة 22% العام الماضي، إلا أنها لا تزال تتجاوز 500 مليار ريال.