انتقد سكان حى السليمانية بقاء «اللوحة الرسمية» على واجهة إحدى المدارس التي انهار سقفها وإخلاء طلابها منذ عام مضى وبقاء المقاعد المدرسية بالمبنى حتى الآن. وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلت صورا لانهيار سقف أحد الفصول الدراسية بمتوسطة الإمام النسائي وسط محافظة جدة وتضمنت الصور تعليقات لعدد من المغردين الذين انتقدوا آلية الصيانة وضعفها لوزارة التعليم لافتين إلى ضخامة الميزانية المخصصة لبند الصيانة في المدارس الحكومية، فيما علق المتحدث الرسمي لإدارة التربية والتعليم بجدة حمود الصقيران أن المبنى تم إخلاؤه، واستبداله بمبنى مدرسي جديد مبينا أن متوسطة الإمام النسائي بجدة تحول جميع طلابها إلى مدرسة أخرى وذلك من نهاية الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الماضي بعد انتهاء مدة العقد مع المالك.

«المدينة» تجولت فى أحياء جدة يوم أمس ورصدت مدارس لازالت تحمل شعار الوزارة الأسبق ومدارس ترفع أعلاما «مهترئة» ومباني مستأجرة تم إخلاؤها من سنوات بينما اللوحات لا زالت باقية على بوابتها.