عاد أهالي جزر كيز في فلوريدا إلى منازلهم لتستقبلهم مشاهد الخراب الذي خلفه الإعصار إيرما، فيما بدأت عملية هائلة لإعادة التيار الكهربائي إلى ملايين المواطنين في ثلاث ولايات أمريكية لا تزال محرومة من الكهرباء وارتفعت حصيلة ضحايا الإعصار إلى 12 قتيلا في أنحاء الولاية. وأودت العاصفة بحياة 50 شخصا على الأقل في منطقة الكاريبي والولايات المتحدة.

وقال مدير الوكالة الفدرالية لإدارة الطوارئ بروك لونغ، إن إيرما تسبب في أضرار جسيمة في جزر كيز التي تبعد 195 كلم قبالة السواحل الجنوبية لفلوريدا، والتي يقصدها محبو الرياضات البحرية وصيد الأسماك.

وأكد أن 90 بالمائة من منازل الأرخبيل دمرت أو أصيبت بأضرار بالغة. وعزل الإعصار كل جزر كيز تقريبا منذ اجتياحه لها في ساعة مبكرة الأحد، موقعا فيها أسوأ الأضرار، فيما نجت نسبيا باقي أنحاء الولاية.