أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله، تواصل عملها الحثيث في دعم قطاع السياحة وتستثمر الكثير من المال في إنشاء ودعم وتعزيز البنية التحتية والمشروعات السياحية، مؤكدا أن المملكة ملتقى الحضارات وعلى أرضها تعاقبت حضارات كثيرة، إذ كانت ولا تزال مركز اهتمام من بلدان العالم كافة.

ورفع سموه في الكلمة التي ألقاها خلال تكريمه من منظمة السياحة العالمية في دورتها الـ22 المنعقدة في مدينة شنغدو بجمهورية الصين الشعبية أمس، بحضور نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي، الشكر لخادم الحرمين، على دعمه لقطاع السياحة والتراث الوطني في المملكة منذ أن كان- حفظه الله - أميرا لمنطقة الرياض ثم وليا للعهد.

وتطرق الأمين العام للمنظمة د.طالب الرفاعي، لرؤية سمو الأمير سلطان بن سلمان بشأن دعم السياحة في العالم، مؤكدا أن سموه ينظر إلى أننا عالم واحد وهو ما يجب أن نتحلى به.

حضر التكريم إلى جانب الوفد الرسمي للمملكة سفير خادم الحرمين لدى الصين تركي الماضي، والقنصل العام للمملكة في جوانزو محمد الريثي، إلى جانب أكثر من 1100 مسؤول و75 وزيرا يمثلون 132 بلدا حول العالم.