تساءل المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني، عن شرعية "تنظيم الحمدين"، بعد سحبه الجنسية القطرية من كبار مشايخ وأعيان قبائل قطر مقابل تجنيس العجم واستقطابهم لحمايته من القطريين. وقال القحطاني في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر": "حين يسحب تنظيم الحمدين الجنسية من كبار مشايخ وأعيان قبائل قطر، ويقوم بتجنيس العجم، ويستقطبهم لحمايته من أهل الأرض؛ فماذا بقي من شرعيته؟!.

وأشار في تغريدة أخرى أن شرح مصطلحات #تنظيم_الحمدين: الرأي: تقول مانريد فنعطيك الجنسية. الرأي الآخر: تقول ما لا نريد فنسحب منك الجنسية.

يذكر أن الحكومة القطرية قد سحبت الجنسية القطرية من شيخ قبيلة "آل مرة" الشيخ طالب بن لاهوم بن شريم و54 فردًا من عائلته وقبيلته، في خطوة عدها قانونيون تعسفًا ومخالفة لجميع القوانين والمواثيق الدولية. وعلق الشيخ طالب بن لاهوم على سحب الجنسية منه ومن أفراد عائلته، مؤكدًا أن السلطات القطرية مأوى للإرهاب ومموليه، وأن الموضوع أكبر من الجنسية، فهو اعتداء على السعودية ومجلس الخليج. وحذر من ارتماء تنظيم الحمدين في الحضن الإيراني، وتسليم قطر للأعداء المتربصين.