أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن الانقلابيين في بلاده يستعدون دول الجوار ‏ويستهدفوها وينفذون أجندة دخيلة على اليمن ومجتمعها. ‏

وقال خلال استقباله اليوم في مدينة الرياض سفراء فنلندا وألمانيا وهولندا وسيريلانكا الجدد ‏لدى اليمن إن الانقلابيين عصابات مارقة تُستخدم كأدوات مشبوهة، مبينًا أن الشعب اليمني يتطلع إلى السلام الذي يستحقه والمبني على المرجعيات الثلاث ‏المحددة ، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

من جهتهم، تعهد السفراء ببذل قصارى جهودهم لتعزيز العلاقات المشتركة لبلدانهم مع اليمن ‏ودعم حكومتها الشرعية في المحافل الدولية ، مضيفين أن الظروف الراهنة تستدعي مزيدًا ‏من الدعم والمساندة لليمن بأوجها وأشكالها المختلفة .