لم تكن تتوقع أن رغبتها في التخلص من سمنتها ووزنها الزائد يمكن أن يمهد لها الطريق لتكون أول ملاكمة سعودية وتحصل على لقب بطلة العرب في الملاكمة.. «المدينة» التقت دنا الغامدي، التي تستعد في هذه الفترة لافتتاح نادٍ للملاكمة لتدريب الفتيات على رياضة الملاكمة تحت إشراف الهيئة العامة للرياضة تمهيدا لمشاركتهن في بطولات عالمية يمثلن المملكة مستقبلا.

وعن بداياتها تقول دنا الغامدي: بدأت ممارسة الرياضة قبل 4 سنوات ودخلتها في الأساس بهدف تخسيس الوزن الزائد الذي كنت أعاني منه، وبالفعل استطعت أن أخسر ٨٠ كيلو من وزني، لأبدأ بعد ذلك فصلا جديدا من علاقتي مع الرياضة، حيث بدأت تدريبات مكثفة في لعبة الملاكمة على يد المدرب الأردني المقيم في السعودية، أحمد فقهاء، والذي تولى تدريبي الملاكمة، إلى أن أصبحت متمرسة.

وأضافت: اقترحوا علي أن أشارك في بطولات وبالفعل كانت بداياتي في الأردن حيث شاركت في البطولة العربية بترشيح من المدرب أحمد فقهاء الذي أقنعني بالمشاركة.

وعن موقف الأهل قالت الغامدي: بداية كانوا طبعا متخوفين كون اللعبة التي اتجهت إليها، تعد من الرياضات العنيفة، وشعروا بالطبع بالخوف علي، لكن بعد أول بطولة شاركت فيها، وقدمت أداء جيدا، لمس أهلي قدرتي على اللعب بل وجدوا عندي مهارات مميزة في الملاكمة مما دفعهم إلى تشجيعي لاحقا.

وأضافت دنا، استطعت - ولله الحمد - أن أحقق ميداليات عربية ودولية، ومن الصدف أن أول بطولة شاركت فيها كانت المنافسة أمامي بنت رئيس الاتحاد العربي، وتوقع الجميع خسارتي، على اعتبار أن المنافسة تعد من أسرة معروفة في الملاكمة، لكن الحمد لله فزت عليها وكانت صدمة للجميع لأنها كانت أول مشاركة لي وبالفعل توجت بميدالية ذهبية، كما شاركت في بطولة المملكة الأردنية وحصلت على الميدالية البرونزية، ثم شاركت في بطولة شهداء الأردن وحصلت على الذهبية، وما أحب التنويه إليه أن كل مشاركتي في تلك البطولات، كانت مشاركة شخصية ولكني كنت أفرح وأشعر بالفخر كوني سعودية وحققت مراكز عليا ومشرفة لبلدي حتى وإن لم أكن وقتها أمثل بلدي بصورة رسمية، لكن كان يكفيني فخرا أني قلت إن الفتاة السعودية حاضرة في كل المجالات، بل وقادرة على النجاح.

وأوضحت دنا أنها حققت 4 بطولات، وتستعد هذه الأيام للمشاركة في بطولة عالمية.

وعن نادي الملاكمة الذي تخطط لتأسيسه كأول نادٍ للملاكمة تحت إشراف هيئة الرياضة، قالت: إنه سيكون للجنسين، وتواصلت مع هيئة الرياضة واتفقنا على الفكرة، وأن نشكل فريقا نسائيا للملاكمة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وهناك حماس كبير من كثيرات للمشاركة والدخول في هذه الرياضة وسنشارك في تمثيل المملكة بعد الحصول على موافقة الهيئة.

وكشفت أول سعودية تمارس الملاكمة أنه يوجد حاليا قسم نسائي لرياضة الملاكمة، وأنا اللاعبة الوحيدة الموجودة فيه الآن وأمثل هذه الرياضة من النساء.

وعن هذه الرياضة تقول دنا: الملاكمة هي رياضة كباقي الرياضات يمارسها الأولاد والبنات ولها قوانين وأنظمة، وبالعكس هي تهذب النفس وترفض العنف أيضا وفيها قوانين تمنع إنها تكون عنيفة وعلى العكس أنا أرى أن الرياضة أيا كان نوعها فهي مهمة للفتيات ولي تجربة فقد خلصتني من السمنة وجعلتني أكثر صحة ولياقة بل وفتحت لي آفاق جديدة ونجاحات خارج حدود الوطن.