دعا مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية، في المنطقة الشرقية، الدكتور صلاح السميح، المكاتب التعاونية، لتكثيف برامجها الرامية لتوعية، وإرشاد الشباب؛ من أجل تحصين عقولهم ضد الانحراف والتطرف، والسلوكيات الخاطئة.

وشدد خلال زيارته لمقر مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالخبر، أمس، على أهمية الالتفات بشكل أكبر إلى فئة الشباب، وتقديم النصح والإرشاد لهم، فيما يتعلق بأمور دينهم ودنياهم حتى يكونوا أفرادًا فاعلين في مجتمعهم.

واطلع السميح على برامج وأنشطة المكتب، منوهًا بتعاون الجهات الحكومية والخاصة في دعم المكاتب التعاونية الخيرية ومساندتها في تنفيذ برامجها الدعوية التي تحقق نتائج إيجابية بين أفراد المجتمع، سواء بين المواطنين أو الوافدين الذين أسهمت هذه المكاتب في دخول آلاف من الوافدين في الإسلام بعد تأثرهم بمبادئ وتعاليم الدين الحنيف.

من جانبه ألقى رئيس مجلس إدارة مكتب هداية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالخبر، الدكتور صالح اليوسف، الضوء على ما يخصصه المكتب من برامج شبابية؛ تهدف إلى الاستفادة من قدرات الشباب وإبداعاتهم، تحت إشراف مختصين في مجالات التنمية، مشيرا إلى أن من أهم هذه البرامج مبادرة: "معا متكامل لأجل الشباب"، التي تتضمن عددًا من الأنشطة بالتعاون مع مختلف الجهات المهتمة والداعمة لهذه الفئة المؤثرة في المجتمع.