وقعت جامعة الأميرة نورة، مذكرة تفاهم مع مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة والإبداع "موهبة"؛ تستهدف دعم التحول إلى مجتمع المعرفة من خلال رعاية المواهب والإبداع والتميز.

وقالت مديرة الجامعة الدكتورة هدى العميل، إن مذكرة التفاهم تأتي انطلاقا من التعاون بين الجامعة والمؤسسات الداعمة لابتكار وإبداع، واستثمار الشباب، وتشجيع المتميزين والموهوبين منهم، مشيرة إلى أن الاتفاق مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة، تؤكد اهتمام الجامعة بتكريس وتنويع الشراكات بما يدعم الشباب، ويتوافق مع مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، في مجال اقتصاديات المعرفة وتحقيق التنمية المستدامة بتطوير القدرات وصولا لرؤية ٢٠٣٠.

من جهة أخرى أبرمت الجامعة اتفاقية مع الجمعية الخيرية النسائية للأيتام "كيان"، تعتني بتقديم جميع أوجه الرعاية للأيتام مجهولي الهوية، في إطار دور الجامعة الاجتماعي.

وقالت وكيلة الجامعة للدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية، الدكتورة فائزة الفائز، التي وقعت الاتفاقية نيابة عن مديرة الجامعة، إن الهدف هو تحقيق الاندماج الكامل لليتيم داخل المجتمع، وتوفير الدعم والمساندة له في جميع مراحل حياته، مشيرة إلى أنه سيتم تقديم الدعم لجمعية "كيان"، لتحقيق الأهداف المرجوة.

ولفتت إلى أن الجامعة تقود جميع أنواع التطوع المادي، والمعنوي، من جميع شرائح المجتمع صغارا وكبارا، بما يساهم بفعاليةً متميزة لدعم الأيتام وفق الفرص الممكنة.

وشدد على أن تيسير حياة هذه الفئة مسؤولية المجتمع، الذي يتعين عليه تقبلهم واحتوائهم، وإدماجهم، معربة عن أملها في أن تساهم الجمعية في توفير الاستقرار لكل يتيم، تحقيقا للغايات الاستراتيجية لتنسيق أنشطة خدمة المجتمع، وتنفيذها، وتعزيز ثقافة العمل التطوعي.