يحتفل الملتقى الثقافي النسائي بجدة، مساء اليوم في فندق حياة بارك، بمرور (20) عامًا على تأسيسه وانطلاق فعالياته، ودوره في دعم المرأة في المجتمع ونشر الوعي وتكريم المتميزات. ويأتي الاحتفال بالتعاون مع الجمعية الفيصلية الخيرية.

ويعد الملتقى من أهم وأقدم الملتقيات الثقافية النسائية، ولعب دورًا مهمًا منذ تأسيسه على يد كوكبة من الأكاديميات وسيدات المجتمع الجداوي، في تحقيق أهدافه العديدة ومن بينها:

•تقديم رسالة خلاقة تتوخى نشر الوعي وتعزيز أواصر المعرفة ببعدها الفكري والإنساني.

•تبني المواهب الشابة من الفتيات.

•التركيز على القضايا الاجتماعية.

•تهيئة المجتمع ذهنيًا لمواكبة الانفتاح على العالم في ظل المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وفي سبيل تحقيق هذه الأهداف نظم الملتقى العديد من الندوات، التي شاركت فيها أكاديميات ومثقفات، طرحن رؤاهن الفكرية، وأسهمن في إثراء أنشطة الملتقى خلال الـ(20) عامًا الماضية.