منذ تولى أمير الإبداع خالد الفيصل مقاليد إمارة منطقة مكة المكرمة وكافةُ محافظاتها تعيش قفزات حضارية متباعدة الخُطى في مختلف المجالات الحياتية .والمؤكد أن مدينة جدة حظيت بالقدر الأعلى من الاهتمام والتطوير ،وكان من ضمن تلك الاهتمامات تطوير كورنيشها وفق مراحل متتابعة التنفيذ .وقد أسعدني كثيراً ما شاهدته برفقة سعادة وكيل الأمانة للمشاريع المهندس محمد الغامدي في المرحلة الرابعة والخامسة من المشروع التي تمتد من دوار النورس جنوباً حتى شارع جبير بن الحارث شمالاً بطول 4 كيلو مترات وبمساحة اجمالية 727281متراً مربعاً وبطاقة استيعابية تقدر بـ 120 الف نسمة تضمنت الكثير من المرافق الترفيهية والخدمية مثل عدد 7 ساحات تنزه بمسطح 244 ألف متر مربع وعدد 3 شواطئ للسباحة تشتمل على 5 مبانٍ للمرشات وعدد 5 أبراج مراقبة للشواطئ ،وهذا تحديداً أراه الأهم من حيث قيمة الدورالذي يؤديه في المحافظة على سلامة ذلك المنتج الحضاري الكبير والرائع. كما يوجد بهذه المرحلة رصيف صيد بحري عبارة عن سقالة صيد بطول 125م يوجد بها 15 مظلة وعدد 6 جلسات مظللة للعائلات وأرضيات من الخشب الصناعي كما يوجد بهذه المرحلة مرفأ لمراكب التنزه (مرسى) عبارة عن مرفأ للمراكب يتكون من جزءين شمالي وجنوبي يحتوي على رصيف عائم يستخدم في صعود ونزول الركاب الى القوارب ،كما تحتوي المرحلة على جدار بحري بطول 4850 متراً منشأ على كامل طول ممشى الكورنيش وبالمرحلة أيضاً عدد 120 دورة مياه وعدد 25 كشكاً للمبيعات وبها ايضاً جسر للمشاة يعد أطول جسر مشاة بالمملكة بطول 650 م ،ويوجد بالمرحلة أيضاً عدد 14 نافورة منها عدد 4 نوافير تفاعلية وعدد 9 نوافير عادية وعدد 1 نافورة راقصة ويحف بالكورنيش طريق الكورنيش باتجاهين شمالاً وجنوباً بطول 4716 م وبعرض ثلاث حارات لكل اتجاه بها مواقف للسيارات بمسطح 50 ألف متر مربع وتستوعب 1800 سيارة .وكان للمساحات الخضراء مكان بالمرحلة تقدر مساحتها بـ 275 ألف متر مربع مشتملة على 1471 شجرة و 2965 نخلة وغطاء نباتي بمسطح 60 ألف متر مربع وغطاء من النجيل بمسطح 61 ألف متر مربع. وكان للمراقبة والتحكم مكان بهذه المرحلة حيث تضمنت شبكة مراقبة بالكاميرات لكافة المساحة متصلة بغرفة للتحكم والسيطرة وبنظام الانذار الصوتي في حال حدوث طوارئ كحالات التخريب على سبيل المثال لا الحصر .

ولعل هذا المشروع الرائع الضخم الذي يوشك على الافتتاح خلال الأيام القليلة القادمة يكون أنموذجاً للمراحل المقبلة على شاطئ العروس ولعله أيضاً يكون أنموذجاً لمشاريع أخرى يتم تنفيذها داخل المدينة وإن اختلف المكان والمكونات .وهذا ما نتأمله دوماً من أمانة محافظة جدة التي نبارك لها مثل هذا المشروع ونحيي كل من كان له دور في التصميم والتنفيذ والإشراف والمتابعة .

ومن هذا المنبر نقول شكراً لأمير الإبداع خالد الفيصل وشكراً لأمين محافظة جدة الذي نقول له : كما يقوم الكتَّاب بانتقادكم عند وجود أي تقصير،فإنهم لا بد أن يشيدوا بما تقومون به من عمل نفاخر به ونعتز. ولا بد أيضاً من الشكر والثناء لسعادة المهندس محمد الغامدي وكيل الأمين للمشاريع الذي أراه دوماً شريكاً في كل منجز رائع ومبدع. فإلى الأمام والدعاء لكم بالتوفيق . والله من وراء القصد.