ارتفع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب المنطقة الحدودية الجبلية بين إيران والعراق مساء الأحد، إلى أكثر من 348 قتيلًا و6321 جريحًا، وفقا لآخر حصيلة أعلنها مسؤولون في كلٍّ من إيران والعراق، ونقل التلفزيون الإيراني عن «بير حسين كوليفاند» رئيس أجهزة الطوارئ بإيران قوله: «إن كثيرًا من الضحايا سقطوا في بلدة سرب الذهب الواقعة على بعد 15 كيلومترًا من الحدود، وإن سكان المناطق الإيرانية المتاخمة للعراق شعروا بالزلزال، الذي تضرر منه ثماني قرى، كما قطعت الكهرباء وأغلقت المدارس في إقليمي كرمانشاه وعيلام، وتعرّضت إيران لهزة أرضية عكسية جديدة في منطقة قصر شيرين الحدودية، بلغت شدتها 4.4 درجة على مقياس ريختر».

القوة التدميرية لزلزال بقوة 7.3مقياس الزلزال من 7 إلى 10 – أي الدرجة القصوى، يستطيع تدمير المدينة بأكملها وحفرها تحت الأرض حتى تختفي مع أضرار لدى المدن المجاورة لها، وهي أقوى من 10 قنابل نووية كالتي ألقيت على هيروشيما.

لماذا تتعرض إيران للزلازل؟

فسر رئيس الشبكة القومية للزلازل «أحمد بدوي»، تعرض إيران إلى الزلازل بشكل متكرر بأنها واقعة في منطقة تصادم بين الصفائح الواقعة مباشرة تحت قشرة الكرة الأرضية. وقال بدوي: «إن الحدود العراقية الإيرانية على وجه التحديد، وخاصة غرب جبال زاجروس تشهد تفاعلا بين الصفيحة العربية والصفيحة الأوروآسيوية بمعدل 26 ميليمترا كل سنة، مما يؤدي إلى تلك الهزات».

العراق

قال العميد «سعد معن»، المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، أمس: «إن 321 عراقيًّا أصيبوا بجروح، فيما لقي 7 على الأقل مصرعهم، وإن جميع الضحايا كانوا من سكان إقليم كردستان شمال العراق، أما في السليمانية، فقد خرج المواطنون إلى الشوارع وأخلوا منازلهم، وسجلت أضرار مادية فقط، فيما شعر سكان العاصمة العراقية بغداد بالزلزال لنحو عشرين ثانية، أما بقية المحافظات فقد شعر السكان بالزلزال لمدة أطول».

تركيا

والكويت

أعلنت الشبكة الوطنية الكويتية لرصد الزلازل حدوث هزة أرضية بقوة 4 إلى 5 درجات على مقياس ريختر، وهي من توابع الزلزال الذي ضرب الحدود العراقية - الإيرانية، وذكر رئيس قسم الإعلام الإلكتروني الملازم أول رضا السلمان بأنه لم يتم تسجيل أي إصابات أو حوادث، عدا الأضرار المادية البسيطة التي سجلها مواطنون في مساكنهم الخاصة، من جهته أكد محمد أوغلو رئيس إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، عدم وقوع ضحايا أو مصابين في البلاد جراء الزلزال الذي ضرب شمالي العراق، وقال كريم كينيك رئيس الهلال الأحمر التركي في تغريدة على تويتر: «إن الهلال الأحمر والوكالة الوطنية أرسلا شاحنات تحمل ثلاثة آلاف خيمة ومدفأة وعشرة آلاف فراش وبطانية إلى الحدود العراقية».

السعودية

قالت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية: «إن الهزة الأرضية التي سُجلت مساء أمس في العراق شعر بها بعض سكان المناطق الشمالية الشرقية والمناطق الشرقية في السعودية».