طالب مدافع فريق الاتحاد الدولي المعتزل أحمد جميل والملقب بـ»السد العالي» عبر «المدينة» الجميع بالدعاء بالرحمة والمغفرة على الراحل محمد الخليوي ولعلها تصادف استجابة دعوة أحدهم وتكون سببًا في رحمته وهذا اقل واجب يقدم لمن خدم نادي الاتحاد والمنتخب الوطن.

وعن أحد المواقف التي كانت بينه وبين رفيق دربه «الأستاذ» محمد الخليوي، قال: المواقف عديدة بيني وبين الخليوي لا حصر لها سواءً في المنتخب الوطني أو في العميد، وأحد تلك المواقف طلبت من الخليوي «رحمه الله» أن يلعب «قشاش» لأول مرة في مباراة قوية ومهمة لكي أقوم بمراقبة المهاجم «مان تو مان»، وقام بتطبيقها والحمد لله استطعنا الفوز في اللقاء، وأدعو الله له بالرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح جناته. وحول ما يتميز به الخليوي عن باقي المدافعين، قال جميل: ما يميز الخليوي بأنه سريع الانقضاض وقوي في التركيز ويملك روحا عالية ومن الصعب أنه يتنرفز إلا في الحالات النادرة طبعا وكان سليم الصدر وطيب الخاطر ودائما الابتسامة لا تفارق وجهه. وحول مستوى الفريق الأول خلال الموسم الحالي، قال: مستوى الاتحاد في هذا الموسم مع احترامي يعتبر متواضعا، لكن في مباراة الشباب المقبلة بإذن الله العميد يتفوق كعادته ويحقق الفوز ويفرح الجماهير في ليلة تكريم الكابتن محمد الخليوي، وأطالب الجماهير بالحضور لدعم أسرة الخليوي من خلال دخل المباراة، وهو قدم للكرة السعودية والنادي الشيء الكثير، وهذا أقل واجب يقدمونه لمن خدم رياضة وطن، وسأكون متواجدا في مدرجات الجوهرة خلال لقاء الشباب، ولا يفوتني أن أشكر الإدارة الاتحادية برئاسة حمد الصنيع على تقديمها الدعوة لي للحضور.