يستعد فريق الهلال لمنازلة فريق اوراوا ريد الياباني في مواجهتي نهائي دوري أبطال آسيا إذ ستكون البداية بلقاء الذهاب مساء السبت على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض ثم السبت التالي على ملعب الفريق الياباني ومن خلال التقرير التالي تسلط «المدينة» الضوء على منافس ممثل الكرة السعودية وأبرز نقاط قوته وضعفه وعناصره من خلال التقرير التالي:

الماسات الحمراء:

تأسس أوراوا عام 1950 م بدعم من شركة ميتسوبيشي واشتهر باسم ( الماسات الحمراء ) وخلال عمره الطويل البالغ 67 عاماً حقق الفريق العديد من الألقاب إذ حقق لقب بطولة الدوري الياباني 5 مرات وكأس امبراطور اليابان 6 مرات وكأس الدوري الياباني مرة واحدة وكأس السوبر الياباني مرة واحدة ودوري أبطال آسيا مرة واحدة عام 2006 م.

غياب عن البطولات

يعد موسمي 2006 و 2007 موسما ذهبيا للفريق إذ حقق الفريق خلال هذين الموسمين بطولة الدوري الياباني وكأس الامبراطور وكأس السوبر الياباني ودوري أبطال آسيا وشارك في كأس العالم للأندية ووصل للمركز الثالث ولكنه بعد ذلك غاب تماماً عن البطولات بشكل كبير حتى موسم 2016 م عندما ظفر بلقب كأس الدوري عن طريق ركلات الترجيح وجاءت مشاركته في دوري أبطال آسيا للنسخة الحالية بصفته وصيفا للدوري الياباني الموسم الماضي.

سابع الدوري

يحتل الفريق الأحمر المركز السابع في الدوري الياباني وتبدو حظوظ الفريق في تجاوز هذا المركز صعبة فهو يمتلك 49 نقطة وبفارق 21 نقطة عن متصدر الدوري كاشيما انترلز وخمس نقاط عن صاحب المركز السادس ولعب الفريق حتى الآن 32 مباراة كسب منها 14 وتعادل في 7 وخسر 11 وسجل لاعبوه 64 هدفاً بينما استقبلت شباكه 52 هدفاً

سيطرة سعودية

منذ استحدث دوري أبطال آسيا عام 2003 م تواجهت الفرق السعودية واليابانية أربع مرات فقط وشهدت المواجهات الأربع سيطرة سعودية مطلقة ففازت في لقاءين عن طريق الاتحاد أمام ناجويا 6 – 2 ذهابا و2 – 1 في اليابان وواجه الشباب كاشيوا ريسول مرتين فتعادل معه في اليابان 1 – 1 وفي الرياض 2 –

2 أي أن الفرق اليابانية لم يسبق لها أن سجلت انتصارا أمام الفرق السعودية في دوري الأبطال

مدرب الفريق

يدرب الفريق نجمه السابق هوري تاكافومي ( 50 عاما ) والذي لعب للفريق ستة مواسم في دوري المحترفين ثم انضم للجهاز التدريبي للفريق من عام 2011 م واستلم زمام المهمة بشكل كامل كمدير فني منذ ثلاثة أشهر فقط بعد إقالة المدرب النمساوي بيتروفيتش وهو يفضل طريق 4 - 5- 1 سواء خارج ملعبه أو على ملعبه.

اوراوا باختصار

فريق يفتقد للعناصر المحلية المؤثرة على مستوى الدوري الياباني.

فريق يعاني من ضعف دفاعي كبير جعل منه ثاني أضعف دفاع في الدوري الياباني ويتوقع أن يساهم غياب البرازيلي ماوريسيو للإيقاف في زيادة هذه المشكلات.

فريق يمتلك قوة هجومية واضحة.

يفترض أن يبحث الهلال عن حسم النهائي من خلال مباراة الذهاب تحسباً لأي ظروف.

في كرة القدم مهما كان منافسك ضعيفاً أو يعاني من مشكلات وأنت لم تؤد كما يجب فربما لن تحقق ما تريد

هناك حقيقة قد تخفى على البعض هي أن نجوم الكرة اليابانية يلعبون خارج بلادهم وخاصة في البطولات الأوروبية فمثلاً تشكيلة المنتخب الياباني الأساسية التي واجهت البرازيل وديا قبل أسبوع تقريبا لم تكن تضم إلا لاعبين فقط من الدوري الياباني والبقية موزعين بين أندية أوروبا المختلفة وأبرز نجوم الفريق الياباني هم:

حارس المرمى نيشيكاوا ( 31 سنة ) وكان الحارس الاحتياطي أمام البرازيل في اللقاء الودي الأخير.

الظهير الأيمن اندو ( 24 سنة ) وشارك في أربع دقائق فقط أمام البرازيل.

الظهير الأيسر ماكينو ( 30 سنة ) وهو من سجل هدف اليابان أمام البرازيل وسيفتقده مدربه في الجانب الهجومي خلال هذا اللقاء كونه أبرز الأسماء المرشحة لتعويض قلب الدفاع البرازيلي ماوريسيو والموقوف ببطاقتين عن لقاء الذهاب

لاعب الوسط كاشيواجي ( 29 عاما ) وهو صانع ألعاب الفريق ويقف خلف الكثير من أهداف الفريق في دوري أبطال آسيا بالذات

المهاجم كوروكي ( 31 سنة ) هو رأس الحربة الأساسي في الفريق الياباني وهدافه إذ لديه 20 هدفاً يتصدر بها قائمة هدافي الدوري للموسم الحالي

المهاجم رافائيل سيلفا ( 26 سنة ) برازيلي الجنسية ويشركه مدربه على الطرف الأيمن وهو المحترف الوحيد الذي سيشارك في صفوف الفريق خلال لقاء الذهاب كأساسي.