افتتح المدير العام التنفيذي بالنيابة لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون الدكتور صالح بن أحمد المسفر، الندوة السنوية الثانية والثلاثون للتمريض التي تقام هذا العام تحت شعار "دور التمريض الحديث في تعزيز الصحة"، وذلك خلال الفترة من 26-27 صفر 1439هـ الموافق 15-16 نوفمبر 2017م، بما يوازي 11 ساعة علمية معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية. وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقى الدكتور المسفر كلمة ذكر فيها: أنّ مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون اعتاد على تنظيم المؤتمرات والندوات الطبية السنوية لمواكبة كل ماهو جديد في طب العيون. وانطلاقاً من أهمية دور قطاع التمريض في دعم الخدمات الصحية المقدمة، وتطوير الكفاءات التمريضية لمواكبة كل مايستجد في مجال التمريض، يعقد مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون الندوة السنوية الثانية والثلاثين للتمريض تحت شعار "دور التمريض الحديث في تعزيز الصحة"، بما يوازي 11 ساعة علمية معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية. ويسعدنا أن يكون المتحدثون في هذه الندوة 12 متحدثاُ دولياً ومحلياً.

وتهدف الندوة إلى إلقاء الضوء على عدة محاور من أبرزها: التحديات المعاصرة في الدمج الموّحد بين الممارسة والتعليم والبحث العلمي، التدريب المتقدم في مهنة التمريض، المعالجة السريرية وذلك من خلال التواصل، الكفاءة ، التشجيع، الاهتمام، الإلتزام والرحمة، مشاركة المريض في تعزيز سلامته من خلال التثقيف الصحي، أهمية المرونة في التمريض وفعاليتها في رعاية المرضى، العبء المهني وتأثيره على الممارسين الصحّيين، أخلاقيات التمريض ، مفقودة أم لا؟

واستمراراً لما يحققه مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون من إنجازات كبيرة وبتضافر الجهود المبذولة من قبل طاقم العمل، تم تجديد اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لإعتماد المنشئات الصحية ولمدة ثلاث سنوات قادمة ويأتي هذه الإعتماد نتيجة لإلتزام المستشفى الصارم لتطبيق المعايير الصحية الدولية في تقديم الخدمات الصحية لمرضى العيون في مختلف تخصصاته وأقسامه وكذلك تتويجاً للجهود التي يبذلها في سبيل سلامة وخدمة المرضى. علماً بأنّ المستشفى كان من أوائل المستشفيات في المنطقة التي حصلت عليها.

كما حصل المستشفى على تصنيف المستوى السابع (HIMSS Stage7) لنظم اعتماد الملف الصحي الإلكتروني الخاص بالرعاية الصحية للمستشفيات، والذي يندرج تحت مظلة جمعية نظم الإدارة ومعلومات الرعاية الصحية (HIMSS) ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية، ويعد المستشفى أول مستشفى على مستوى الشرق الأوسط الذي يحصل على هذه الشهادة . يأتي ذلك كله في ظل الدعم السخي والمستمر من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله وبمتابعة مستمرة من وزير الصحة .

وتوجه المسفر بوافر الشكر لكافة أعضاء اللجنة المنظمة على مجهوداتهم المتميزة في إعداد البرنامج العلمي للندوة والتواصل مع كافة الخبراء والمتحدثين لإثراء هذه الندوة بكفاءتهم العلمية وخبراتهم العملية. كما تقدم بالشكر الجزيل لجميع المتحدثين لتلبيتهم الدعوة وللجهات والشركات على مشاركتهم في هذه الندوة. ودعى الله عز وجل أن يكلل جهود القائمين على هذه الندوة الهامة بمزيد من التوفيق والسداد، متمنياً للمشاركين الاستفادة القصوى من هذا اللقاء المميز. وفي نهاية الحفل قام الدكتور المسفر بتكريم الجهات المشاركة.