اعلنت شركة هيونداي موتور ووكلاءها المعتمدين في المملكة العربية السعودية - شركة الوعلان للتجارة ، المجدوعي للسيارات ، وشركة محمد يوسف ناغي للسيارات – عن نجاح مبادرتها الخاصة ببرامج القيادة الآمنة والسلامة المرورية بعد أكثر من 45 يوم على انطلاقتها والتي هدفت للتثقيف حول الانظمة والقوانين المرورية واتباع قواعد السلامة على الطريق تحت شعار "يوم السلامة المرورية " وقد بلغ عدد الطلاب الذين تابعوا وشاركوا بتلك الحملة أكثر من 10 الاف طالب، من ثلاث جامعات بالمملكة.

بدأت الحملة من المنطقة الشرقية وتحديداً جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ، تزامننا مع بدء العام الدراسي بمشاركة كبيرة من الطلاب الذين تفاعلوا مع الأنشطة التي صاحبت الحملة، بما في ذلك محاضرات وندوات لرفع الوعي حول السلامة المرورية تحت إشراف خبراء ومتخصصين من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وأيضا من بطل السباقات الشهير سعيد الموري .

كما شارك الطلاب بتجارب القيادة الميدانية لبعض طرازات هيونداي، منها أزيرا وسوناتا الجديدتين، للتعرف اكثر على الإمكانيات والأداء وأيضا على قوانين وأنظمة المرور.

انتقلت بعدها الحملة الى مدينة جدة وتحديدا الى جامعة الاعمال والتكنولوجيا "UBT " حيث تم التركيز خلال الندوات المتخصصة على المواضيع ذات الصلة بتدابير السلامة على الطرق، وأساليب القيادة الصحيحة والآمنة باعتبارها الاساس لسلامة جميع مستخدمي الطريق. كذلك تم الرد على أسئلة الطلاب والحضور حول انظمة وقوانين المرور، وتم توزيع العديد من المواد الترويجية التي تحث الناس على الالتزام بجميع قواعد المرور لجعل الطريق أكثر سلامة وأمنا. ولإيصال الرسالة الى الجميع ، بمشاركة العديد من وسائل الإعلام المطبوعة والمسموعة والمرئية، والشبكات الاجتماعية التي تحث على الالتزام بمضمون الحملة .

وبعد الانتهاء من المرحلة الثانية للحملة انتقلت الفعالية الى مدينة الرياض وتحديدا الى جامعة اليمامة التي شاركت بفعالية اكثر عبر مشاركة الكثير من اعضاء هيئة التدريس مع الطلبة في الانشطة والفعاليات في هذا اليوم الطويل معربين عن تمنياتهم بأن تكون من الانشطة الاساسية الدورية للجامعة لما فيها من فائدة للجميع .

وأعرب مايك سونغ ،رئيس عمليات هيونداي في أفريقيا والشرق الأوسط عن سعادته بنجاح الحملة وتحقيق أهدافها ، قائلا:" تعكس هذه الحملة رؤية وقيم شركة هيونداي التي تهدف لتأمين أعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق، والتخفيف من الأضرار الناجمة عن حوادث المرور، بما في ذلك الوفيات والإصابات والأضرار امادية بمختلف أشكالها.

وأضاف: "نشكر كل من ساهم بإنجاح الحملة آملين المساعدة في تعزيز ودعم الجهود المحلية الرامية إلى تعزيز الوعي بأهمية مراعاة قواعد السلامة على الطريق".

الجدير بالذكر ان هذه الحملة تشكل جزءا من التزام شركة هيونداي موتور بمسئوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع الذي تعمل فيه ، وهي تهدف الى تعزيز الثقافة المرورية والسلامة على الطريق لدى الطلاب ليعملوا على نشرها على نطاق واسع بين أقرانهم وأفراد مجتمعهم.