قالت وكالة موديز، إن المملكة ستقود إصدارات الصكوك السيادية الإقليمية في عام 2018، باعتبارها تمثل أكثر من النصف من متطلبات الاقتراض الإجمالية.

وتوقعت وكالة موديز لأبحاث المستثمرين، في تقرير حديث، أن تمثل مستويات الاقتراض الإجمالية في المملكة نحو 10.7%من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة في 2018.

وأشارت إلى إن المملكة تستحوذ على 30% من الأصول المصرفية لدول مجلس التعاون الخليجي،مبينة أن أصولها بلغت 612 مليار دولار في يونيو 2017، مؤكدة لنظرتها المستقرة للقطاع المصرفي بالمملكة، لافتة إلى أن زيادة الإنفاق الحكومي ودعم المشاريع سوف يدعم الاقتصاد غير النفطي.