نظمت وزارة التعليم ممثلة بالإدارة العامة للتدريب والابتعاث - بنات- بالتعاون مع الأمن العام ممثلاً بإلادارة العامة المرور أمس برنامج لقاء (قيادة آمنة) بحضور نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي ووكيل وزارة التعليم -بنات- الدكتورة هيا العواد ومدير عام الإدارة العامة للمرور العميد محمد البسامي ومديرات العموم ومنسوبي الوزارة وذلك في مسرح وزارة التعليم.

وهدف البرنامج إلى تزويد نسبة 70%من شاغلات الوظائف التعليمية من المعلمات والمشرفات التربويات بالمعارف والمهارات اللازمة للسلامة المرورية.

وأوضحت الدكتورة هيا العواد، أن مشروع «قيادة آمنة» يأتي كانطلاقة إيجابية نحو تنفيذ قرار المملكة بالسماح للمرأة بالقيادة وفق أطر وضوابط واضحة، كما يأتي ضمن الخطوات التوعوية الهادفة التي يجب العمل على البدء بتنفيذها إيمانا بأهمية الأهداف التي ستسهم هذه المبادرة في تحقيقها.

وأشارت إلى أن مسؤولية وزارة التعليم تجاه منسوباتها هو العمل على تهيئتهن بما يتماشى مع توجهات وسياسات المملكة، رسخ لأهمية المشاركة في هذا المشروع بالتعاون مع وزارة الداخلية (الإدارة العامة للمرور) بهدف تزويد منسوبات التعليم بأدبيات القيادة الآمنة، والتوجيهات الخاصة بالقواعد المرورية وتعليمات كيفية الحصول على الرخصة وما يتعلق بذلك من شروط وضوابط وغيرها.

وبيّنت أن مشروع « قيادة آمنة « سينفذ على عدة مراحل بدءا من عقد لقاء تعريفي مرورا بإعداد الحقائب التدريبية، وتنفيذ برامج متعددة تترجم من خلال ورش عمل تستهدف منسوبات التعليم في المناطق والمحافظات وهكذا تسير الخطة في تسلسل مدروس لتعم الفائدة، ويتحقق الهدف المأمول من هذا المشروع.