تقرر إقامة كأس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم في دولة الكويت الشقيقة، بعد اتفاق رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، وذلك عقب رفع الحظر عن الاتحاد الكويتي لكرة القدم من قبل الاتحاد الدولي «فيفا»، وهو الأمر الذي عزز إقامته البطولة في الكويت التي من الأساس كانت ستستضيف هذه النسخة من البطولة، إلا أن تجميد اتحادها الرياضي ساهم في نقلها إلى قطر، قبل أن تعود مرة أخرى للكويت بعد رفع الإيقاف عن كرتها، علمًا بأنه سيشارك في البطولة كل الدول الخليجية.

من جانبه قدم رئيس اتحاد الكرة السعودي عادل عزت شكره وتقديره لرئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ على جهوده في إعادة البطولة للكويت، وننتظر الإجراءات الرسمية لإقامتها وموعدها النهائي والذي سيتضح خلال 48 ساعة.