أعلن المتحدث الرسمي لحكومة كوريا الشمالية تنديد الرئيس كيم جونغ أون بقرار ترامب في جملة ساخرة ومهينة للكيان الصهيوني بأنه لا يوجد دولة تسمى إسرائيل حتى تصبح عاصمتها القدس، وتتسم العلاقات الكورية الشمالية الإسرائيلية بالعدائية، ولم تعترف كوريا الشمالية مطلقًا بدولة إسرائيل، وتدينها بوصفها (تابع إمبريالي).