أطلقت شركة الاتصالات السعودية وإحدى الشركات المتخصصة في مجال نظم المعلومات الحرجة والأمن الرقمي وأمن البيانات، خدمات التشفير السحابي للعملاء من الشركات، والتي تتيح لهم القدرة على مراقبة وحماية بياناتهم في عالم الحوسبة السحابية.

وقال نائب رئيس خدمات الحوسبة السحابية في شركة الاتصالات السعودية طلال البكر يندرج التحول الرقمي في صميم ’رؤية المملكة العربية السعودية 2030‘ بهدف الوصول إلى اقتصاد قوي ومزدهر ومستقر يتيح فرصاً متساوية أمام الجميع. ونهدف من شراكتنا مع المجموعة إلى تقديم خدمات حوسبة سحابية موثوقة وآمنة إلى عملاء شركة الاتصالات السعودية داخل المملكة وفي مختلف أنحاء المنطقة، وبما يتيح لهم فرصة الحصول على ضمانات أمنية قوية لحماية بياناتهم وتطبيقاتهم في عالم الحوسبة السحابية، ومواكبة متطلبات الامتثال على الصعد المحلية، فضلاً عن تعزيز مستويات المرونة وقدرات المراقبة لديهم".

من جانبه قال المدير الإقليمي للمبيعات في ’تاليس‘ للأمن الإلكتروني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيليب شرايبر يسود مفهوم خاطئ بأنه بمجرد توجه الشركات لاعتماد تقنيات الحوسبة السحابية فإنها لا تعود قادرة على مراقبة بياناتها. ومن خلال تطبيق حلول التشفير واعتماد التشفير الآمن في إدارة المفاتيح، يمكن للشركات التأكد من أن وصول المستخدمين المصرح لهم فقط إلى البيانات الحساسة. وحتى في حال حصول حالات فقدان أو سرقة أو وصول غير مصرح به، فلا يمكن قراءة البيانات المشفرة والتي تصبح بلا جدوى دون مفاتيحها.