جدة، ديسمبر 2017: أسدلت شركة عبداللطيف جميل للسيارات الستار على فعاليات "تحدي كورولا"، مع تسليم الفائز المحظوظ جائزة المسابقة القيّمة، وهي عبارة عن سيارة تويوتا كورولا موديل 2018، وذلك في المقر الرئيسي لشركة عبداللطيف جميل للسيارات بمدينة جدة، بحضور المهندس طه الغامدي، المدير العام التنفيذي بالشركة لعمليات مبيعات التجزئة لتويوتا، والأستاذ ماجد الشمراني، المدير التنفيذي للبيع بالتجزئة، والأستاذ صالح كشميري، مدير الفعاليات في عبداللطيف جميل للسيارات، بالإضافة إلى لجنة من غرفة جدة وعددٍ من كبار مسؤولي الشركة .

المشارك الفائز في "تحدي كورولا"، وهو أشرف زيني من مكة المكرمة، استطاع تخمين عدد الكرات التي تملأ إحدى سيارات كورولا الخاصة بالمسابقة، والتي وزعت على 17 معرضاً للشركة في أنحاء المملكة.

وفي تصريح له، أكد الغامدي أن مسابقة "تحدي كورولا" "كشفت عن الروابط الوثيقة التي تجمع شركة عبداللطيف جميل للسيارات بضيوفها، وحرصها على التواصل معهم بشكلٍ دائم عبر العديد من البرامج والفعاليات والأنشطة في مختلف مناطق المملكة."

بدوره، تقدم كشميري بالتهنئة والتبريك للفائز بالمسابقة، وأعرب عن سعادته بالتفاعل الكبير الذي شهدته فعالياتها المختلفة على مدى الشهرين الماضيين من قبل عشاق تويوتا في المملكة. وأشار كشميري إلى أن "تويوتا كورولا تعد من السيارات الأكثر شعبية في المملكة، وهي تلبي متطلبات الشباب بمستويات عالية من الجودة والموثوقية والاعتمادية."

وكانت فعاليات "تحدي كورولا" انطلقت بالتزامن مع احتفالات عبداللطيف جميل للسيارات باليوم الوطني للمملكة في سبتمبر الماضي، والتي تضمنت العديد من الفعاليات والأنشطة المثيرة.

وتعود العلاقة المتميزة بين شركة تويوتا وشركة عبد اللطيف جميل للسيارات لأكثر من نصف قرنٍ مضى، التي نمت لتصبح إحدى الشركات الرائدة في قطاع السيارات بالمملكة، وواحدة من أكبر الموزعين المعتمدين المستقلين لسيارات تويوتا في العالم. واستناداً لسياستها "الضيف أولاً"، والتزامها بالتميز في كل ما تقدمه، تدعم شركة عبداللطيف جميل للسيارات الانتشار الواسع لسيارات تويوتا في السوق السعودي عبر شبكة ممتدة من مراكز البيع والصيانة الموزعة استراتيجياً في معظم أنحاء المملكة لتوفر راحة البال لعملائها أينما كانوا.