أسقطت الحملة الأمنية التي نفذتها شرطة جدة لمنطقة الخمرة وعدد من أحياء جنوب المحافظة بأباطرة السكراب والنحاس بعد أن تم تطويق الأحواش التي يمارسون أعمالهم المخالفة بها وعلى الرغم من العشوائية التي يعانيها الموقع المستهدف إلا أن عملية الرصد الدقيق والطوق الأمني المحكم على هذه الأحواش أسقطتهم تباعا بعد أن فشلت محاولاتهم للهروب.

ساهمت الحملة في سقوط أكبر لصوص للسكراب والنحاس وذلك بعد مداهمة لمواقعهم التي يمارسون أعمالهم المشبوهة بها، كما شملت الحملة عددا من الأحياء جنوب محافظة جدة ليصل عدد ما تم ضبطه (672) مخالفا من عدة جنسيات تم إحالتهم للجهات المختصة لتطبيق النظام بحقهم.

من جانبه أكد مدير شرطة جدة خلال قيادته للحملة لـ»المدينة» بأننا لن نكتفي بعملية ضبط المخالفين والمتسترين بل سوف نقوم بفتح تحقيق موسع لمعرفة كيفية حصولهم على هذه المواد التي تشير الدلائل الأولية إلى وجود مسروقات من بينها. كما أننا سنواصل الحملات على أحواش المخالفين والمتوقع بها كميات كبيرة من مواد السكراب والنحاس ومئات البطاريات.

وشارك في الحملة صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن منصور بن جلوي آل سعود وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة للشؤون الأمنية بحضور مدير شرطة المنطقة اللواء عبداللطيف الشثري ومدير شرطة محافظة جدة العميد محمد الوذيناني ومديري ومسؤولي الجهات المشاركة بالحملة الأمنية.