قال نائب الرئيس اليمني، الفريق علي محسن صالح، إن التدخل الإيراني في بلاده، أفشل الكثير من جولات السلام التي خاضتها الحكومة الشرعية برعاية الأمم المتحدة . وأكد خلال لقائه في مدينة الرياض القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن، آنا اسكرو هيما، أن الدعم الذي تقدمه إيران لميليشيا الحوثي أسهم كثيراً في مضاعفة معاناة اليمنيين وشكل ولا يزال خطورة على الأمن المحلي والإقليمي والدولي. وطالب الفريق محسن، بمزيد من الضغط على إيران لوقف دعمها لميليشياتها الحوثية التي تواجه رفضا شعبيا، مجددا حرص الشرعية على تحقيق السلام الدائم المرتكز على المرجعيات الثلاث. من جانبها جددت القائمة بأعمال السفير الأمريكي تأكيد بلادها على دعم الشرعية اليمنية وحرصها على مصلحة الشعب اليمني.