أعرب المهاجم الدولي الأرجنتيني سيرخيو أجويرو عن رغبته بمواصلة مشواره مع مانشستر سيتي، متصدر الدوري الإنجليزي لكرة القدم، حتى نهاية عقده معه عام 2020.

وسرت شائعات بأن المهاجم البالغ 29 عاما ليس سعيدا بوضعه في سيتي لأنه لا يلعب أساسيا في جميع المباريات، لكن الأمور تغيرت بالنسبة له في ظل إصابة البرازيلي غابريال جيزوس الذي سيبتعد عن الملاعب لفترة طويلة على الأرجح بعد تعرضه لإصابة في أربطة ركبته الأحد ضد كريستال بالاس (صفر-صفر).

وقال أجويرو بعد مساهمته في الفوز على واتفورد 3-1 بتسجيله الهدف الثالث لفريقه: «عقدي يمتد حتى 2020 إذا لم أكن مخطئا. الحقيقة هي أني آمل بمواصلة مشواري حتى انتهاء عقدي، وبعدها سنرى ما سيحصل معي».

ويدافع أجويرو الذي عزز الأربعاء سجله كأفضل هداف في تاريخ سيتي بتسجيله هدفه الـ185، عن الوان الـ»سيتيزينس» منذ 2011 وتبقى أفضل لحظاته تسجيله الهدف الذي منح فريقه لقب الدوري الممتاز في اليوم الأخير من موسم 2011-2012 على حساب جاره اللدود مانشستر يونايتد.

ورغم تأكيده بأنه يرغب بالبقاء في الفريق حتى نهاية عقده، أشار أجويرو إلى أن هذه المسألة ليست مرتبطة به وحسب، مضيفا «أنا سعيد جدا هنا، لكن كالعادة وكما قلت سابقا، الكلمة الأخيرة للنادي. هم الوحيدون الذين يملكون القرار، هم الوحيدون الذين بإمكانهم القول عليك الرحيل أو البقاء. بالتالي، أنا سأحترم كل ما يقولونه».

وسبق لمدرب سيتي الإسباني جوسيب غوارديولا أن أكد الشهر الماضي بأنه راض عن المهاجم السابق لأتلتيكو مدريد الإسباني وعازم على الاحتفاظ به، معتبرا إياه أسطورة. سيكون دون شك صاحب القرار في كل شيء يتعلق بحياته ومستقبله. أنا سعيد للغاية بوجوده هنا.

وتوج أجويرو بلقب الدوري الممتاز مرتين مع سيتي ويبدو في طريقه بثبات إلى الثالث في ظل الفارق الكبير الذي يفصل فريق غوارديولا عن ملاحقيه، لكن المهاجم الأرجنتيني يفضل إحراز لقب دوري الأبطال على نيل لقب الدوري المحلي لأنه «شيء لم يفز به سيتي حتى الآن».