من وقت لآخر تنشر وسائل الإعلام أخباراً عن كفاءات سعودية تميزت على المستوى الدولي ولقيت الاهتمام والتقدير من خلال بعض المنظمات والجهات الدولية والتي حرصت على تبني بعض أولئك وتخصيص برنامج رعاية وتطوير لهم طويل المدى لأنهم شعروا بأن تلك الكفاءات الوطنية المميزة يمكن أن تساهم بشكل أو بآخر في تحقيق أهدافهم الطموحة وفي تطوير برامجهم ومشاريعهم .

الوطن يزخر بالعديد من الكفاءات المميزة في مجالات مختلفة غير أن اكتشاف تلك الكفاءات المميزة لايزال بعيداً كل البعد عن وجود منهجية واضحة للاكتشاف بل هو متروك للصدفة أو الجهد الفردي أو الشخصي بحيث يقوم الشخص المتميز بالإعلان عن الإنجاز الذي قام بتحقيقه أو نشر خبر صحفي عن الجائزة التي حققها وإن لم يقم بذلك أو لم تقم الجهة التي منحته الجائزة بذلك فسيبقى مجهولاً ويبقى جهده المتميز بعيداً عن الأضواء ولن يتعرف عليه أحد أو يستفيد من مواهبه .

في وطننا العامر هناك العديد من الجواهر الوطنية الثمينة والتي تحتاج إلى أن تُكتشف وأن يتم استخراجها وإزالة الغبارعنها كما تحتاج إلى وضع برنامج لها يساهم في الاهتمام بها وتطويرها. ومن المؤسف أن نجد بأن بعض تلك الجواهر الوطنية الثمينة تُكتشف من قبل آخرين في دول أخرى فيتم الاحتفاء بها وتقديرها وتطويرها وتقديم الدعم المادي والمعنوي لها بعيداً أحياناً عن أي اهتمام محلي ، في حين نجد بأن تلك الكفاءات الوطنية تتمنى أن تجد بعض ذلك الاهتمام من قبل أي جهة محلياً .

بعض الجهات للأسف نجدها قد تبدي بعض الاهتمام لبعض الأفراد في أمور قد تكون ثانوية لا تقدم ولا تؤخر ولا تخدم الوطن ولاتنفع المواطن في شيء ولايكون لها أثر على المسارات الاقتصادية أو الاجتماعية أو تنويع مصادر المعرفة والدفع بحركة البحث العلمي، بل نجد بعضها يعمل على تنظيم مسابقات ووضع جوائز ثمينة تقدر بعشرات الملايين من الريالات، في حين نجد جوائز البحث العلمي محدودة ولاتتجاوز عشرات الآلاف كما أن الاهتمام والرعاية بهم - إن وجدت - تقتصر على فترة زمنية محدودة لاتتجاوز وقت تسليم الجائزة .

برنامج التحول الوطني هو برنامج طموح يجب أن يصاحبه برنامج لاكتشاف (جواهر الوطن ) من الكفاءات الوطنية الطموحة والتي يمكنها أن تساهم في تطوير هذا الوطن كما يمكنها أن تؤثر بشكل مباشر على مسيرته التنموية الطموحة ، فنحن بصدد مواجهة تحديات كبرى تحتاج إلى كفاءات كما تحتاج إلى مواهب وقدرات مميزة يجب أن تُكتشف كما يجب أن يتم رعايتها وتطويرها والحفاظ عليها فهي كنز وطني ورأسمال لايمكن أن يُعوَّض .