أكد اخصائيوا تغذية أن عملية إنقاص الوزن لمن يعانون من السمنة تعتمد على "الحمية الناجحة"، محذرين من الوجبات الخاصة بالحمية التي تقدمها بعض المراكز الصحية؛ نظرًا لاحتوائها على نسبة بروتين عالية، قد تتسبب بأضرار لم يعاني من مشاكل في الكلى والكبد.

وبينت لـ "المدينة" اخصائية التغذية رويدة ادريس أن ٧٠ ٪ من عملية إنقاص الوزن تعتمد على الحمية الناجحة التي تعتمد على: تقييم شخصي للعادات الغذائية و أسلوب الحياة اليومي من خلال النشاط المبذول، تنظيم مواعيد النوم و الاستيقاظ والوجبات الأساسية. وأضافت: كذلك التغيير التدريجي في أسلوب الحياة من خلال اختيار نوعيات أكثر صحة و أقل سعرات كتغيير المخبوزات المصنعة بالدقيق الابيض إلى دقيق الحب، وتغير منتجات الحليب من كامل الدسم إلى قليل الدسم و الملح، وتناول اللحوم مطهية بالفرن و تجنب المقلي منها، وعدم شراء كميات كبيرة من المقرمشات و الحلويات و استبدالها بالمكسرات النية والفواكه الطازجة و المجففة الغير محلاة، وعدم تخزين كميات كبيرة من الاغذية و تجنب العروضات المغرية على الأغذية التي تساهم في تشجيع الشخص على تناول كميات أكبر.

وشددت ادريس على ممارسة الرياضة، لأن ٣٠٪ من نجاح عملية إنقاص الوزن تعتمد على النشاط البدني.

من جانبها، حذرت المتخصصة في التغذية لينا سمير من الوجبات الخاصة بالحمية التي تقدمها بعض المراكز الصحية؛ نظرًا لاحتوائها على نسبة بروتين عالية، قد تتسبب بأضرار لم يعاني من مشاكل في الكبد أو الكلى، حيث يمكن أن تتسبب لهم في مجهود عالي، مفضلة اتباع الأنظمة الغذائية الصحية مدى الحياة.

وأشارت في حديثها لـ "المدينة" إلى أن الأشخاص الذين يعانون من سمنة من الدرجة الثالثة أي أن مؤشر كتلة الجسم أكبر أو تساوي ٤٠ وحاولو الالتزام بعدة أنظمة غذائية وفشلوا، فالأفضل لهم اللجوء إلي العمليات الجراحية الخاصة بانقاص الوزن.