يشهد الكلاسيكو بين الهلال والاتحاد اليوم، ضمن الجولة الـ17 من الدوري السعودي للمحترفين، صراعًا خاصًا بين السوري عمر خربين مهاجم الزعيم، والتونسي أحمد العكايشي هداف الاتحاد. ولا يمر خربين بأفضل حالاته هذا الموسم، إذ انخفض مستواه بشكل ملحوظ مقارنة بالموسم الماضي، عندما أقنع كافة الهلاليين الذين بادروا بشراء عقده كاملًا من نادي الظفرة الإماراتي بمقابل مادي كبير، بينما يملك العكايشي إحصائيات تهديفية جيدة، لكن معدل أهدافه قياسًا بعدد الفرص السانحة له، يعتبر منخفضًا بوضوح.

خربين

لعب المهاجم السوري 11 مباراة في دوري المحترفين هذا الموسم، 9 منها كأساسي، و2 كبديل، بمجموع 792 دقيقة، وسجل 4 أهداف (هدف كل 198 دقيقة)، 3 منها بالقدم اليمنى، وواحد بالرأس، ومن بين أهدافه الـ4 هناك 3 ركلات جزاء، علمًا بأنه أضاع رابعة في مباراة الهلال والباطن. وعلى مستوى صناعة الأهداف، قدم خربين 4 تمريرات حاسمة لزملائه أسفرت عن أهداف، بمعنى أنه ساهم في 8 أهداف بالتسجيل والصناعة خلال 11 مباراة.

​العكايشي

في المقابل، لعب التونسي 15 مباراة في الدوري هذا الموسم، 14 منها كأساسي، وواحدة كبديل، بمجموع 1280 دقيقة، وسجل 9 أهداف (هدف كل 142 دقيقة)، 3 باليمنى، و5 باليسرى، وواحد بالرأس، ومن بين أهدافه التسعة ضربة جزاء واحدة. وعلى مستوى الصناعة، أهدى العكايشي زملاءه هدفًا واحدًا، ما يعني أنه ساهم في 10 أهداف بالتسجيل والصناعة خلال 15 مباراة.

أكثر لاعب أهدر فرص سهلة للتسجيل هذا الموسم:

أحمد العكايشي: 11 - ليوناردو (الأهلي): 9 - أديسون (الباطن): 8