قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة إنه سيمدد تعليق عقوبات إيران المرتبطة بالاتفاق النووي للمرة الأخيرة لمنح واشنطن وحلفائها الأوروبيين فرصة لإصلاح «عيوب مروعة» في الاتفاق المبرم في العام 2015. واضاف ترامب في بيان «هذه فرصة أخيرة». وذكر البيان «في غياب اتفاق كهذا، لن تعلق الولايات المتحدة مرة أخرى العقوبات من أجل البقاء في اتفاق إيران النووي. وإذا رأيت في أي وقت من الأوقات أن مثل هذا الاتفاق بعيد المنال فسوف أنسحب على الفور».

وفيما وافق ترامب على تمديد تعليق العقوبات قررت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات موجهة جديدة على 14 من الكيانات والأفراد الإيرانيين. وأفاد مسؤول أمريكي بارز إن ترامب دفع وراء الكواليس بفكرة أن الاتفاق النووي يجعل الولايات المتحدة تبدو ضعيفة، وأضاف أن حجة البقاء فيه كانت قائمة على إتاحة وقت لتشديد بنود الاتفاق.

وقال مسؤولان كبيران بإدارة ترامب «إن الرئيس أبدى في أحاديث خاصة عزوفًا عن الإصغاء لنصيحة مستشارين بارزين أوصوه بتمديد تعليق العقوبات». وكان ترامب قد قال من قبل أن سلفه باراك أوباما تفاوض على اتفاق سيء بالنسبة للولايات المتحدة.