في مثل هذا اليوم من الأسبوع الماضي أعلنت بعض وسائل الإعلام حملة الهيئة العامة للترفيه لإجازة منتصف العام الدراسي وذلك تحت عنوان (لا تفكر تسافر)، وقد تضمن برنامج الهيئة ما يزيد عن 45 فعالية عالمية ومحلية في 18 مدينة خلال فترة الإجازة، ويشمل برنامج الهيئة خيارات منوعة لجميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين فهناك المسارح للعائلات والأفراد وعروض الأطفال وعدد من الحفلات الغنائية والموسيقية المنوعة في مختلف مناطق المملكة وهناك مسرحيات عائلية ومسرح الطفل، كما ستكون هناك عروض السيرك العالمية وعروض الأطفال السينمائية وغيرها من البرامج والأنشطة المختلفة والموجودة على موقع روزنامة الترفيه.

لا يخفى على الجميع الجهد الكبير الذي تقوم به هيئة الترفيه، والأنشطة والبرامج التي قدمتها منذ تأسيسها إذ استطاعت أن تنظم العديد من الفعاليات الترفيهية الجديدة في عدد من مدن المملكة واجتهدت في تقديم بعض البرامج والمناسبات لتخلق متنفساً ترفيهياً جديداً للمجتمع ولتعمل على تنمية وتطوير وتنويع قطاع الترفيه من خلال إثرائه كصناعة جديدة في المملكة مع المحافظة على الموروث الثقافي والاجتماعي، فمنها ما نجح ومنها من لم يحقق النتائج المأمولة منه، وكبادرة منها للاستفادة من المناخ الجميل الذي تعيشه معظم مدن المملكة هاهي تطلق قبل أسبوع حملتها لإجازة منتصف العام الدراسي تحت عنوان (لا تفكر تسافر).

عنوان الحملة كان جذاباً وملفتاً ويحمل جزءًا من أهداف الهيئة العامة وفي مقدمتها توفير خيارات وفرص ترفيهية شاملة ومتنوعة تتماشى مع المعايير العالمية وذلك لكافة شرائح المجتمع في كل مناطق المملكة لإثراء الحياة ورسم البهجة ودعم الاقتصاد، فالذين يحرصون على السفر للخارج لا يهدفون للاستمتاع فقط بالمناخ الجميل الموجود في بعض تلك الدول بل أيضًا بما فيها من برامج وفعاليات ترفيهية وخدمات فندقية ومطاعم مميزة وأسعار منافسة ومستوى من الخدمة منظم ومميز ونظافة وغيرها من الأمور السياحية والتي تعد جزءاً لا يتجزأ من منظومة الترفيه.

لن يفكر كثير من المواطنين في السفر للخارج للترفيه ولصرف الكثير من الأموال وسيطبقون شعار الحملة (لن نفكر في السفر) إذ اجتمعت الجهود مع بعضها البعض وتم توفير مستوى راقٍ ومميز من الفعاليات الترفيهية وما يرتبط بها من خدمات تنظيمية أخرى مساندة فالكل سيرحب أن ينفق مصاريف السفر للنزهة والترفيه في وطنه بدلاً من إنفاقها في الخارج لو وجد ذلك المستوى المميز من الخدمات الفندقية والمطاعم والمنتجات وغيرها من البرامج الترفيهية.