انتشرت في الأسابيع الماضية "تقليعة" جديدة مثيرة للقلق بين المراهقين والشباب على موقع "يوتيوب"، قد تضعهم في "خطر حقيقي"، حسب ما نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن مسؤولين صحيين.

ويتمثل "تحدي كبسولات تايد" بتناول الشخص لأكياس صغيرة بداخلها حبوب لمسحوق الغسيل الشهير "تايد"، والتي توضع عادة في الغسالة لتنظيف البقع من الملابس.

ووفقا لموقع صحيفة "تيلغراف"، يقوم المراهقون بتصوير أنفسهم وهم يتناولون كبسولات "تايد" الصغيرة بالكامل، ثم تحميل الفيديو على موقع "يوتيوب".

وانتشرت فيديوهات المراهقين وهم يقومون بهذا "التحدي" الغريب على مواقع التواصل الاجتماعي، وحصدت بعضها مشاهدات عديدة، قبل أن تتم إزالتها من قبل المواقع.

وأكد مركز السيطرة على السموم في الولايات المتحدة أن عدد حالات تناول الكبسولات ارتفع بشكل كبير في الأسابيع الأولى من 2018.

وقال متحدث رسمي لشركة "بروكتر آند غامبل" المالكة لشركة "تايد" إن "الكبسولات المصنوعة مخصصة لتنظيف الملابس فقط، ولا يجب اللعب بها مهما كانت العواقب، حتى وإن كانت مزحة".

ونتج تناول كبسولات التنظيف عن 8 حالات وفاة بين 2012 و2017، ويتوقع أن يزيد الرقم في هذا العام فقط، بسبب انتشار "التحدي" الغريب.